مراجعات

مراجعة لعبة ياكوزا 0

تنبيه: هذه اللعبة ليست مناسبة لمن هم تحت الـ 18 من العمر (خمر و عنف و أفعال جنسية 🔞)

اسم اللعبة:YAKUZA 0
النوع:اكشن, مغامرة, قصة, قتال شوارع
المطور:Ryu Ga Gotoku Studio
تاريخ الإصدار:2018
متاحة على:ستيم – GOG – PS – Xbox
مدة اللعب:من 25 إلى 80 ساعة
التقييم:4.5/5

من قام بتمرير هذه العدوى الرقمية؟

تقريبًا منذ عامين، زارنا لوكاس و زوجته في إسطنبول. هناك كان لقائنا الأول، ولأكون صريحًا، كان اللقاء لإرضاء زوجتي وصديقتها. لكن بمجرد أن بدأنا الحديث، اكتشفنا مشتركًا: هوسنا بألعاب الفيديو. وطرحنا سؤال المليون دولار، “أي لعبة تلعب الآن؟”

أجبت بفخر، “أنا مستغرق في Chrono Trigger،” ولم أكمل جملتي حتى رمى لوكاس بجوابه: “أنا مدمن على Yakuza”. وأمام نظرات زوجته الفضولية، شعرت أنني ربما قد تعثرت بشيء مهم!

و بعد شرح لوكاس لي كيف أن بدايتي في هذه السلسة كانت خاطئة (بدأت بـ Yakuza Kiwami 2)، وكيف أن Yakuza 0 هي بوابة العبور الحقيقية لهذا العالم المعقد والمثير. منذ ذلك اليوم، تحولت اللعبة لموضوع دائم بيننا، حيث أشتكت زوجته من سرقتها وقت لوكاس، بينما يعلق هو بأنها جنته الخاصة.

أصبح لدي الكثير من الألعاب التي تكدس الغبار في مكتبتي الرقمية، لكن عندما رأيت Yakuza 0 في تخفيضات ستيم، لم أتردد. وفي يوم مرضت فيه، تذكرت كلمات لوكاس عن اللعبة كعلاج يشفي العلل، فشغلتها أخيرًا.

ها أنا، بعد تجربتها، أشعر بالندم لعدم اكتشافها مبكرًا. الآن، بفضل لوكاس، أصبت بعدوى يجب معها أن ألعب كل جزء من سلسلة Yakuza. شكرًا، يا لوكاس!

صورة اول زعيم في اللعبة كوزي

ياكوزا باختصار

Yakuza 0 هي لعبة يابانية أكشن-مغامرة من نوع القتال و الضرب (Brawler) تطورها شركة SEGA. تعد هذه اللعبة بداية مثالية للدخول إلى سلسلة Yakuza الشهيرة، حيث أنها تعمل كبريكويل (Prequel) للأجزاء اللاحقة.

اللعبة تجسد قصة ملحمية حول شخصيتين رئيسيتين هما Kazuma Kiryu و Goro Majima، وكيف تتشابك حياتهما في عالم الجريمة المنظمة في اليابان. تدور الأحداث في مدينتي Kamurocho و Sotenbori عام 1988، وتلقي الضوء على نشأة الشخصيات وطريقة تعاملهما مع التحديات التي تواجههما.

لعبة الفيلم الذي لا ينتهي

دعني أعترف، في البداية لم أرى الجاذبية في هذه اللعبة التي تبدو أقرب لفيلم من كونها لعبة. تبدأ المغامرة بتحكمك في شخصية Kazuma Kiryu، الأسطورة في عالم الألعاب، والتي بدت لي في البداية مجرد نسخة أخرى من ألعاب GTA.

لكن هناك شيء ساحر بشكل غير مفهوم في التجول بشوارع كاموروتشو الافتراضية. مع كل ساعة أقضيها في Yakuza 0، بدأت أفهم السحر الذي لا يقاوم، والعالم الغني المصور بشكل رائع والذي يأسرك بكل تفاصيله السمعية والبصرية.

القصة؟ إنها ملحمة بكل معنى الكلمة، مكتوبة كمقدمة للأجزاء اللاحقة التي، في تقلب مثير، صدرت فعليًا قبل هذا الجزء الذي يعد البرولوغ لثمانية أجزاء صدرت حتى الآن، مع جزء جديد يظهر كل عام كأنها سلسلة أفلام لا تنتهي.

قصة مدينتين (وشخصيتين)

Kiryu و Majima، شخصيتان تمثلان العمود الفقري لـ Yakuza 0، وكل منهما يمتلك طبقات من العمق الشخصي والنمو المثير للاهتمام. هاتان الشخصيتان ليستا مجرد مقاتلين في عالم الجريمة المظلم، بل هما بطلا قصة إنسانية عميقة ومعقدة.

كازوما كيريو – البطل المثالي

صورة كيريو

Kiryu، المعروف بلقب “تنين دوجيما”، يعتبر الشخصية المحورية في السلسلة. رجل يتمتع بشرف وأخلاق راسخة، يجد نفسه مرارًا وتكرارًا متورطًا في مؤامرات الجريمة المنظمة دون أن يفقد مبادئه. بدءًا من Yakuza 0، نرى Kiryu شابًا ناشئًا يتعلم كيفية التنقل في الأخلاقيات المعقدة لعالم الياكوزا. مسيرته تشكل رحلة من البراءة النسبية إلى القوة والحكمة، مما يعطي اللاعبين نظرة عميقة على تطور شخصيته وكيف يدير الصراعات الداخلية والخارجية بشرف.

جورو ماجيما – الكلب البري

صورة ماجيما

من ناحية أخرى، Majima، الذي يطلق عليه أحيانًا “كلب شيمانو المجنون”، هو نقيض كيريو بطرق عديدة. إنه أكثر تقلبًا وغموضًا، ويظهر كمحتال ومقامر متهور في Yakuza 0. قصته تعكس محاولاته للعودة إلى النظام الطبيعي في عالم الياكوزا بعد أن تم تجريده من رتبته وإجباره على إدارة نادٍ ليلي. هذا الوضع يبرز جوانب من شخصيته لم تكن معروفة من قبل، مثل عمق أخلاقه وولائه، وهو ما يظهر بوضوح خلال تطوره الشخصي في الأجزاء اللاحقة.

الديناميكية بين كيريو وماجيما تضيف طبقة ثرية من التعقيد إلى السلسلة. كل شخصية تعمل ضمن أخلاقيات الياكوزا، لكن كل منهما يفسر تلك الأخلاقيات بطريقة مختلفة. هذا التناقض يسلط الضوء على الصراعات الأخلاقية داخل عالم الياكوزا ويقدم نقدًا ضمنيًا لهذا العالم.

بما أن القصة تدور حول هذين البطلين في سياق عالم معقد مليء بالمؤامرات والولاءات المتغيرة، يتمكن اللاعبون من استكشاف جوانب مختلفة من شخصياتهما عبر الألعاب، ويوفر هذا الاستكشاف فهمًا أعمق لعالم الياكوزا ككل وتأثيره على الأفراد الذين يحاولون العيش ضمن قواعده أو تحديها.

مغامرات غير متوقعة في Sotenbori و Kamurocho

صورة مدينة سوتينبوري

لعبة Yakuza 0 تقدم مزيجًا مثاليًا من الدراما العميقة واللحظات الكوميدية المسلية من خلال مهامها الجانبية وميني جيمز الغنية والمتنوعة. هاتان المدينتان، Kamurocho و Sotenbori، تنبضان بالحياة ليس فقط بأحداثهما الرئيسية بل أيضًا بأنشطتها الجانبية التي تضفي روح الفكاهة والمرح.

ميني جيمز: انسى العالم

أحد أكثر الأمور التي تميز Yakuza 0 هي تنوع الألعاب المصغرة التي تقدم للاعبين فرصة للاستراحة من الأحداث الجدية للقصة. من الرقص بأنماط موسيقية متعددة، إلى الغناء في كاريوكي حيث يمكنك إطلاق العنان لنجم البوب الداخلي بك، كل نشاط يقدم تجربة مميزة. لا يمكن نسيان لعبة الماهجونج، التي تتطلب تفكيرًا استراتيجيًا وصبر، أو حتى صيد السمك الذي يمكنك اعطاؤه لصديقك الجديد في مطعم السوشي ليقوم بتحضيره لك.

الاتصال الهاتفي: مواعدة في الثمانينيات

هل يمكننا التقابل؟

من أطرف الأنشطة هي ميني جيم الاتصال بالفتيات على الهاتف، حيث تحاول مع كيريو وماجيما إجراء محادثات مع الفتيات وإقناعهن لمقابلتهن. هذا النشاط يعتمد على اختيار الجواب الأكثر مناسبة وفي بعض الأحيان، الأكثر طرافة، مما يؤدي إلى مواقف كوميدية لا تنسى.

المهام الجانبية: فرصة لتغيير الجو

لمهام الجانبية في لعبة Yakuza 0 تضيف تنوعًا كبيرًا ومتعة للعبة، فهي تجلب مواقف كوميدية ومثيرة تكسر جدية القصة الرئيسية. هذه المهام تظهر جانبًا مختلفًا من الشخصيات وتقدم للاعبين تجارب فريدة وغالبًا ما تكون مسلية. بعض الأمثلة المميزة للمهام الجانبية في Yakuza 0:

الدجاجة العقارية – ربما واحدة من أكثر المهام الجانبية شهرة في Yakuza 0، حيث يمكن لـ Kiryu توظيف دجاجة تدعى “ناغيت” كموظفة في شركته العقارية بعد فوزه في مسابقة بولينغ. نوجيت تتميز بكونها موظفة فعالة وهو ما يضفي طابعًا فكاهيًا على اللعبة.

تعيين الدجاجة كموظف

الطفل والمجلة – في هذه المهمة، يساعد Kiryu ولداً يحاول شراء مجلة للبالغين من آلة بيع. الوضع يتطور بشكل مضحك عندما يحاول Kiryu أن يستخدم التخفي لمساعدة الولد على شراء هذه المجلة

مهمة الولد و المجلة

البيتزا و الأجنبية – هذه المهمة تعتبر من أطرف المهام في Yakuza 0. يلتقي كيريو بامرأة ويظن أنها تطلب منه بيتزا، فيتوجه على الفور إلى مطعم Smile Burger ليطلب واحدة، لكنه يكتشف أنهم لا يقدمون البيتزا. يساعده موظف المطعم بطلب واحدة من مكان متخصص في البيتزا.
تصبح مهمة كيريو بعد ذلك هي توصيل البيتزا للمرأة قبل أن تبرد وضمن مهلة زمنية. وعند التسليم، يتكشف أنها كانت تقول إنها بحاجة إلى فيزا وليس بيتزا. تتطور الأحداث ليجد نفسه يقاتل رئيسها، والذي يتبين أنه مغرم بها. في نهاية المطاف، يقرر الاثنان الزواج، ويستمتعون جميعاً بالبيتزا الساخنة.

مهمة البيتزا

كن ملك الكباريه و عملاق العقارات

بجانب الحبكة الرئيسية التي تتبع حياة Kiryu و Majima، هناك مهمتان جانبيتان ضخمتان تتيحان لكل شخصية التأثير بشكل كبير على مدينتهما وحمايتهما من التدهور والجشع. هاتان المهمتان، “كن ملك الكباريه” و”عملاق العقارات”، ليستا فقط توسعًا في العالم والقصة بل تقدمان أيضًا ميكانيكا لعب معقدة ومليئة بالتحديات.

ملك الكباريه:

صورة من واجهة ملك الكباريه

في هذه المهمة الجانبية، يدير Majima نادي كباريه في مدينة Sotenbori، ويجب عليه تحويله إلى المكان الأكثر شعبية في المدينة. تبدأ المهمة بإدارة النادي، وتوظيف العاملات، وتحسين مهاراتهن، وتلبية رغبات الزبائن. هذه المهمة تعمل على تطوير مهارات الإدارة لدى اللاعبين، حيث يجب عليهم موازنة الكفاءة والميزانية وكسب الولاء من العاملين والزبائن على حد سواء.

عملاق العقارات:

صورة من واجهة ملك العقارات

في طوكيو، يجد Kiryu نفسه متورطًا في عالم العقارات. يقوم بشراء وإدارة العقارات في منطقة Kamurocho. مهمة Kiryu تتطلب منه شراء العقارات، تحسينها، وجمع الإيجارات، والتغلب على خصومه الذين يحاولون عرقلة تقدمه. هذه المهمة تشبه لعبة استراتيجية، حيث يجب على اللاعب التفكير في كيفية أفضل لاستثمار الأموال وتوسيع نفوذه في المنطقة.

لماذا توقفت عن اللعب بعد الوصول إلى 56%؟

بعد أن أكملت القصة الرئيسية في Yakuza 0، فوجئت بأنني قد أنهيت فقط حوالي 25% من اللعبة. الصدمة الأولية دفعتني لاستكشاف ما يتطلبه الأمر للوصول إلى الإكمال الكامل للعبة، وهكذا بدأت في متابعة سلسلة الأنشطة المطلوبة. لكن، مع مرور الوقت، تحولت هذه الأنشطة إلى مهام روتينية ومملة.

من بين الأنشطة المطلوبة:

  • تجربة كل الأطعمة المتوفرة في المطاعم والبارات.
  • الوصول إلى درجة أعلى من 90 في كل أغاني الكاريوكي.
  • هزيمة 200 من أعضاء العصابات باستخدام طريقة القتال Brawler.

بعد محاولتي لإكمال العديد من هذه المهام، بدأت أشعر بالملل، وهو شيء لا يرغب أي لاعب في تجربته. لو كنت أعلم بوجود هذه الأنشطة المتعددة منذ البداية، لربما قمت بتوزيع تركيزي بين المهام الرئيسية والجانبية أثناء تقدمي في اللعبة، مما كان سيسمح بتوازن أفضل بين العناصر المختلفة ويجنبني الشعور بالرتابة في مراحل متقدمة من التقدم.

صورة من لائحة تختيم اللعبة فيها نسبة 56% و 66 ساعة

الخلاصة

بعد تجربة 66 ساعة, لعبة Yakuza 0 قدمت تجربة استثنائية بكل المقاييس؛ الموسيقى التصويرية، طريقة اللعب المتقنة، الأداء الصوتي القوي، الرسوميات الجذابة، والقصة المحكمة، كل هذه العناصر ساهمت في خلق عالم يغمر اللاعبين بتجربة غنية وممتعة. لا شك أن Yakuza 0 تستحق الحصول على العديد من الجوائز نظير ما قدمته من جودة عالية في جميع الجوانب.

تأثري العميق باللعبة جعلني سوبر فان لهذه السلسلة، وأصبحت ملتزمًا بالعودة إليها مرة واحدة على الأقل كل عام. إنها لمجرد بداية رحلتي مع عالم Yakuza، حيث أخطط لمواصلة الاستمتاع بكل جديد يقدمه هذا الكون الفريد.

وبناءً على حماسي لهذه السلسلة، انتظروا قريبًا مراجعتي لـ Yakuza Kiwami، الريميك للجزء الأول من السلسلة. توقعوا المزيد من المغامرات والتحليلات لهذا العالم الجريء والمثير.

Yaman Safi

أعمل في مجال الألعاب منذ 10 سنوات
زر الذهاب إلى الأعلى